Wednesday, December 1, 2010

أأنا أنا الذي تريْن؟





ما أنا الذي تريْن
وما رَسمتْهُ فُرشاتُكِ
خيالَ عاشقين

قد أكونُ بنظركِ طيْرا
لكن..هل تفقدتي الجناحيْن؟
هل لمستي دمعتي؟
أهطلتْ نَعْيا للهوى
أم هو خطبۘ أصاب العيْن؟




لا أريدُ أن أرتدي أنا
الذي إليه تنظرين

فكلُّ لباسِ يبلى
وكلُّ مظهرِ يشين

أرأيتي أزرق البحر؟
 حال كسوف الشمس
لا يتغزلُ في لونه المحبّين
وان كان في قعره لوحة
أعجزت عقول الملحدين
أترينني بحرا للعاشقين !!!




أأنا أنا الذي تريْن؟؟
هو جميلۘ .. ذكيّۘ
فاتنۘ .. حكيم
وأنا ؟ أنا كلُّ شيء 
أنتِ عنهُ لا تعلمين






طلال العلي

8 comments:

BookMark said...

:)

أغلبنا ينظر للأشخاص بصور قد يصنعها هو،
وفي الحقيقة قد تكون النسخة الخاطئة

"أنا كلُّ شيء أنتِ عنهُ لا تعلمين"

أبدعت طلال
:)

جنون الصّمت said...

لا أريدُ أن أرتدي أنا
الذي إليه تنظرين

فكلُّ لباسِ يبلى
وكلُّ مظهرِ يشين

** ** **

معنى رائع صيغَ بعبارة منمقة : )

نص يستحق أعلى درجات الإعجاب

شكراً لرُقي قلمك

سلة ميوّة said...

وقفه...
وتصفيق..واكثر...
مختلفاً انت هنا...

طالما تعلم (انت ) من انت...وما انت..
...
لايهم بعد ذلك شيء

مودتي

~أم حرّوبي~ said...

قد يعمي الحب القلوب العقول فلا تعود ترى عيوب المحبين ..وكل شي يكون جميلا كاملا مثاليا ..


لا أريدُ أن أرتدي أنا
الذي إليه تنظرين
فكلُّ لباسِ يبلى
وكلُّ مظهرِ يشين

فنحن نعيش زمن الأقنعه ..

أبدعت :)

صفحات مُلطخّة بحروفي said...

العاشقونَ دوماً هكذا ،
يُلبسونَ معشوقيهم أقنعةٍ يُحكيونها بأيديهم .
ليكونوا بالصورةِ والشكل الذي يرغبون بهِ .
لكن رياح الأيام كفيلة باسقاطِ تلكَ الأقنعة .
-
مُبدعٌ كعادتُك =)

ℓσłliρσρ g!rℓ said...

ســـلآم..~

من زماااااااان عنك وعن الحانك الرقيقه


رااائعة معبره جميله بكل ماااا تحتويه وبكل المعاني والأبجديات

موفق

رُوحٌ ضَائِعَه... said...

رائـــعه

هكذا نحن نلبس من نشاء ردءا يلائمنا اكثر مما يلائمهم

فننصدم في حال تمزق الرداء
و تظهر لنا الحقيقه التي اخفيناها نحن عنا

موفق :)

Seema* said...

قلتُ فيما قبل أن الأشياء (والأشخاص كذلك) ليسوا كما هم بل كما نحن. إننا نرى الأشياء\الأشخاص حسب ثقافاتنا وما يحتويه الفكر من نظريات. فما نجده جميلٌ بالنسبة لنا قد يكون بقمة البشاعة عند آخرين. وليس بذلك أن أحدنا يحمل نظرة خاطئة, الأمر فقط هو إختلاف في زاوية النظر. فما أنت التي ترى, وأنت الذي يُرى رائع بالحالتين! :)

تحية